متى يجب عمل إعادة توضيب للمحرك أو عمرة للمحرك

متى يجب عمل إعادة توضيب للمحرك أو عمرة للمحرك



 أهلا بكم في ميكانيكا لايف، جميع محركات السيارات تتعرض للأعطال والمشاكل خصوصاً مع طول مدة الإستعمال، وهذا أمر عادي جداً حيث تتعرض بعض القطع للتلف وقد يرجع ذالك لبعض العوامل مثل طريقة التعامل مع السيارة أثناء القيادة والعمر الإفتراضي لبعض القطع وغيرها من الأمور الأخرى، وفي بعض الحالات نحتاج الى عمل توضيب كامل للمحرك من أجل إصلاح هذه الأعطال، ولمن لا يعرف ماهو توضيب أو عمرة المحرك، فهذا الإسم بالعامية يطلق على عملية فك المحرك من السيارة، وتفكيك جميع أجزائه وتغيير القطع التالفة وصيانة القطع الأخرى وتنظيفها بشكل جيد وإعادة تركيبها مرة أخرى، لكن متى يجب علينا القيام بعمرة لمحرك السيارة وماهي الأعطال التي تستوجب هذا؟ هذه التساؤلات سأحاول الإجابة عليها في هذا الموضوع بمشيئة الله.



الأعطال التي تستوجب عمل إعادة توضيب للمحرك

استهلاك زيت المحرك وإنخفاض الضغط داخله

من أكثر الأعطال الشائعة والتي تستوجب عمل عمرة لمحرك السيارة، هي عندما يصير محرك السيارة يستهلك الزيت أو عند إنخفاض الضغط به حيث ستلاحظ أن الزيت ينقص بإستمرار وأيضاً ستلاحظ أن دخان عادم السيارة قد تغير لونه، وأصبح مائل للأزرق في هذه الحالة يجب عليك أخد السيارة عند الميكانيكي والتأكد من مصدر العطل ففي الغالب لن يخرج عن القطع التالية:

- بسبب تأكل الشنابر:

شنابر المكبس أو حلقات المكبس كما يسميها العديد من الناس، نجد ثلاث حلقات في كل مكبس ووظيفتها هي الإحكام التام بين المكبس وجدار الأسطوانة ومنع وجود أي تسرب حتى لاينخفض الضغط داخل المحرك، وأيضاً حتى لايصل الزيت الى داخل غرف الإحتراق وتزيل الرواسب التي توجد على جدار الأسطوانة، وعند تأكل شنابر المكبس ستلاحظ إنخفض الضغط داخل المحرك حيث سيتسرب الى أسفل المحرك، وبالتالي أداء المحرك سيصبح سيء وسيتسرب الزيت الى غرف الإحتراق وهنا ستحتاج الى عمل عمرة للمحرك فوراً حتى لاتفقد المحرك بشكل كلي.

إقرأ أيضاً : شرح أنواع حلقات المكبس 



- تأكل أسطوانة المحرك:

عند تأكل أسطوانة المحرك ستلاحظ نفس الأعراض السابقة لأن الشنابر تركب على المكبس والذي بدوره يتحرك داخل أسطوانة المحرك، أي أن هناك علاقة مشتركة ومتصلة دائماً بين الأسطوانة وشنابر المكبس ولهما نفس الأعراض عند تلف أحدهما.

كيف تتعامل مع السيارة بعد إعادة توضيب محرك السيارة

بعد القيام بعملية إعادة توضيب محرك السيارة يجب الإنتباه لمجموعة من الأمور والقيام بها ولعل أبرزها هو:

- يجب خلال 1000 كم الأولى على الأقل عدم رفع سرعات السيارة فوق 80 كم في الساعة، وعدم القيادة في الطرق الوعرة والمرتفعات التي يحتاج فيها المحرك الى جهد كبير، والقيام بفحص متسوى الزيت يومياً بعد عملية التوضيب خصوصاً خلال الأيام الأولى.

إقرأ أيضاً : أضرار ارتفاع الحرارة على المحرك






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق